منذ انطلاقها في شتنبر 2023 ، تمكنت النسخة الثالثة من برنامج مدارس خضراء من تحسيس حوالي 25 ألف طفل، تتراوح أعمارهم بين 6 و12 سنة، حيت استفادوا من ورشات توعوية تحثهم على ضرورة المشاركة في الحفاظ على نظافة مدينتهم.

نيوتيفي-

وفي هذه الدورة التي اختير لها شعار ” بسلوكات بسيطة نحافظ على نظافة مدينتنا”، قامت قافلة البرنامج بزيارة 32 مدرسة ابتدائية عمومية في مختلف أحياء الدار البيضاء، بمعدل مدرستين عن كل مقاطعة.

ويهدف برنامج مدارس خضراء، الذي يُنظم تحت إشراف جماعة الدار البيضاء، وبشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الدار البيضاء- السطات، إلى تحسيس الأطفال بأهمية الحفاظ على نظافة مدينتهم، وتعزيز وعي المواطنة لديهم.

وفي هذا الصدد، أكد السيد مولاي أحمد أفيلال، نائب عمدة جماعة الدار البيضاء، المكلف بقطاع النظافة، على أهمية هذا البرنامج وتأثيره الإيجابي على الأطفال المشاركين فيه. وأشار إلى أن هذا البرنامج يساهم في بناء جيل مسؤول يحافظ على نظافة مدينته ويساهم في تطويرها.

وقال مولاي أحمد أفيلال: “نسعى من خلال برنامج مدارس خضراء إلى توعية الأجيال الشابة بأهمية الحفاظ على نظافة شوارع المدينة والساحات العمومية والمنتزهات. وبتوجيه هؤلاء التلاميذ في سن مبكرة، نهدف إلى تكوين مواطنين مسؤولين في المستقبل، قادرين على الحفاظ على بيئتهم واحترامها”.

وأكد أن “برنامج مدارس خضراء” يمثل فرصة لتحويل أطفالنا إلى سفراء للنظافة في محيطهم اليومي وبين أسرهم وأصدقائهم، من خلال تعزيز عادات صحية دائمة.

كما أضاف: “أعتقد بشكل راسخ، باعتباري من المدافعين عن جودة الحياة التي يجب توفيرها للمواطنين، أن برنامج مدارس خضراء هو أداة لتحقيق المدينة التي نطمح للعيش فيها في المستقبل”.

يُعرف برنامج مدارس خضراء بتقديم مجموعة من الأنشطة التعليمية والترفيهية، تُشرف عليها فرق من المنشطين المتخصصين، الذين يعملون على تعريف التلاميذ بالعادات اليومية البسيطة للحفاظ على نظافة مدرستهم، ومحيطهم، ومدينتهم.

واستطاع برنامج مدارس خضراء بفضل منهجيته التعليمية المسؤولة، الحفاظ على مكانته ظمن برامج التوعية حول تدبير النفايات ، كما يدل تفاعل التلاميذ مع فقرات البرنامج على نجاح المبادرة.

تعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
بحاجة الى مساعدة؟
مرحبا
كيف يمكنني مساعدتكم ؟