قافلة طبية تضامنية بأولاد عياد ضواحي الفقيه بن صالح

نيوتيفي-حميد رزقي

نظمت جمعية بسمة أمل أولاد عياد، قافلة طبية تضامنية متعددة التخصصات، وحفل تكريم وفقرات اجتماعية وفنية، لفائدة عدد من سكان باشوية أولاد عياد، من ضمنهم التلاميذ المتمدرسين بالإعداديات والثانويات.

واستفاد من هذه القافلة، التي جرت بمؤسسة تعليمية ببلدة أولاد عياد، حوالي2000 مستفيد من أطفال وشباب ونساء ورجال مسنين، وتم تخصيص حيز زمني منها لفائدة التلاميذ المتمدرسين بالإعداديات والثانويات.

وشملت الفحوصات الطبية عدة التخصصات، منها طب الأطفال والنساء والعيون والأنف والإذن والحنجرة، والأسنان، إضافة إلى أمراض القلب والسكري والضغط، وأمراض الجهاز الهضمي، وتميزت بتوزيع أدوية مجانية على المرضى.

وفي كلمة لها بالمناسبة، تحدثت رئيسة جمعية بسمة أمل أولاد عياد، بشرى مصلوح، عن القيمة الصحية والاجتماعية والإنسانية للقافلة، مشيرة إلى الإقبال الذي عرفته من قبل المواطنين، ومشيدة بكل الشركاء والفعاليات الجمعوية، وكل من ساهم في دعم وإنجاح المبادرة.

وأضافت المتحدثة أن المبادرة تندرج في إطار تقديم الخدمات الصحية عن قرب للمواطن، تكريسا لروح المقاربة التشاركية والتضامنية، وخدمة قضايا الساكنة، وجعل العمل الجمعوي في شقه الاجتماعي مساهما في التنمية المحلية.

وتم خلال هذه القافلة، التي تقام بشراكة مع المجلس الإقليمي، والمجلس الجماعي لأولاد عياد وجمعية عطاء الخير ابن رشد بالدار البيضاء، وجمعية دار ولد زيدوح لداء السكري والأمراض المزمنة، ومنتدى الأفاق للثقافة والتنمية، تكريم مجموعة مع المساهمين والمشاركين في الحملة الطبية، من أطقم طبية وشبه طبية.

وفي هذا الإطار تم تكريم خلال هذه القافلة التي سهرت على تنظيمها عناصر من الدرك الملكي والقوات المساعدة وفعاليات جمعوية، فضلا عن ممثلي السلطات، كل من الدكتورة جوهرة بوسجادة، النائبة البرلمانية عن حزب الاصالة والمعاصرة بدائرة الفقيه بن صالح وزوجها الدكتور محمود الحسين، والدكتور بنيس رئيس جمعية داء السكري والأمراض المزمنة فضلا عن جمعية عطاء الخير ابن رشد بالدار البيضاء، وفعاليات جمعوية عدة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button
بحاجة الى مساعدة؟
مرحبا
كيف يمكنني مساعدتكم ؟